أسباب الميول المثلية الجنسية عند الأطفال والتعامل معها

تلجأ بعض الأمهات بجهالة إلى تنشئة الطفل ومعاملته بغير جنسه، مثال على ذلك أن يشاء الله أن تكون الأم كل خلفتها ذكوراً، وتتمنى بنتاً، فعندما يرزقها الله بذكر آخر تُطلق عليه لفظاً أنثوياً، وتلبسه ملابس بنات، على سبيل المزاح، وقد تستمر هذه الجريمة حتى دخوله المرحلة الابتدائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *